لا تسرف فى المياه ولو كنت على نهر جار.

عدد المشاركات في هذا الموضوع : 11

منشور

قامت شركة للمياه المعدنية باستراليا بوضع حديث لسيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم)، يتحدث عن الإسراف في المياه حيث قامت بوضع الحديث على كل زجاجات المياه التي تقوم بتوزيعها، وذلك لترشيد استهلاك المياه

ويقول حديث الرسول صلى الله عليه و سلم "لا تسرف فى المياه ولو كنت على نهر جار"، وتمت طباعته على كارت وربطه بالزجاجات المنتجة حتى يتم الاحتفاظ به بعد استخدام الزجاجة.

 

 

159409873.jpg

 

 

 

1024187554.jpg

5 عضو أعجبهم هذا

مشاركة هذا الموضوع


الرابط المرسل
المشاركة على مواقع أخرى

منشور

السلام عليكم

 

شكرا على المعلومة أخي 

 

خبر مفرح حقا , نتمنى أن يكون اشهارا نافعا لشخص سيدنا محمد صل الله عليه وسلم 

 

ومن ثم للدين .

2 عضو أعجبهم هذا

مشاركة هذا الموضوع


الرابط المرسل
المشاركة على مواقع أخرى

منشور

 

 

خبر مفرح حقا , نتمنى أن يكون اشهارا نافعا لشخص سيدنا محمد صل الله عليه وسلم 

 

ومن ثم للدين .

 

 

الحقيقة

أنا متحفظ على الخبر و الأمر يحتاج تدقيقا

2 عضو أعجبهم هذا

مشاركة هذا الموضوع


الرابط المرسل
المشاركة على مواقع أخرى

منشور

الحقيقة

أنا متحفظ على الخبر و الأمر يحتاج تدقيقا

 

 

الحقيقة

أنا متحفظ على الخبر و الأمر يحتاج تدقيقا

 

السلام عليكم 

 

سالتني نفسي التحقق من الخبر لما قراته لكن [ الكسل !] 

 

شكرا على التنبيه القيم .

 

الذي جعلني أشك للهولة الاولى هو أن مثل هذه القارورات تباع مجموعة وبالتالي لا يمكن 

 

للغلاف البلاستيكي أن يستوعب حجم هذه البطاقات والله أعلم 

 

ثم الاستراليون ليسو بمسلمين ليحفظو لكلام رسول الله قيمته فتكون التوعية بهذه الطريقة .

 

نتمنى ان يكون الخبر صحيحا 

 

سوف أكون من المتابعين ان شاء الله لمعرفة حقيقة الامر .

2 عضو أعجبهم هذا

مشاركة هذا الموضوع


الرابط المرسل
المشاركة على مواقع أخرى

منشور

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لا أدري مثلكم هل الخبر صحيح أم غيره ، خاصة أن اختلفت صغة الطرح من موقع لآخر ، فبعض المواضيع تحدثت عن شركة قامت بهذه الخطوة ، وبعضها يقول أُلزمت كل شركات المياه المعدنية

 

وجدت الخبر في لقطة الخبر

http://www.elkhabar.com/ar/autres/souk/317096.html

 

ولم يصادفني في غيره من المواقع

3 عضو أعجبهم هذا

مشاركة هذا الموضوع


الرابط المرسل
المشاركة على مواقع أخرى

منشور

 

لزمت كل شركات المياه المعدنية في أستراليا بوضع حديث الرسول محمّد، صلى اللّه عليه وسلم، ''لا تسرف في الماء ولو كنت على نهر جار'' على كل زجاجات المياه، لحثّ المواطنين على الحفاظ على الماء وعدم تبذيره.

عدد القراءات : 4656 | عدد قراءات اليوم : 4

 

 

 

يبدو أن جرائدنا صارت تأخذ الاخبار من المنتديات !

لا مصدر لهذا الخبر

و المصدر يجب أن يكون من عندهم و ليس عربيا

ابحثو بالانجليزية

3 عضو أعجبهم هذا

مشاركة هذا الموضوع


الرابط المرسل
المشاركة على مواقع أخرى

منشور

تعقيب علي لكل ماورد من الاعضاء الكرام... 

 الدين الإسلامي معترف به رسمياً، وهو الدين الثاني بين الديانات.من الناحية العددية رسمياً يتجاوز 700 ألف مسلم .

 والمسلمين في ازدياد خصوصاً فيما بين الأستراليين الأصليين.خاصة بعد الهجرة الأخيرة لمسلمي الشيشان والبوسنة والعراق وبقية البلاد الإسلامية.لظروف  امنية واقتصادية. في بلدانهم الاصلية.

اوقد تكون المياه  لشركة صاحبها مسلم...!

 

 

والله اعلم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

3 عضو أعجبهم هذا

مشاركة هذا الموضوع


الرابط المرسل
المشاركة على مواقع أخرى

منشور

بخصوص ان الدين الاسلام معترف به من طرف الكفار فلا أوافقك الرأي

وجوده مفروض عليهم

هو الامر الواقع

 

 

اوقد تكون المياه  لشركة صاحبها مسلم...!

 

أما هذه فممكن

هذا إن كان الخبر صحيحا 

2 عضو أعجبهم هذا

مشاركة هذا الموضوع


الرابط المرسل
المشاركة على مواقع أخرى

منشور

بخصوص ان الدين الاسلام معترف به من طرف الكفار فلا أوافقك الرأي

وجوده مفروض عليهم

هو الامر الواقع

 

 

 

أما هذه فممكن

هذا إن كان الخبر صحيحا 

 

السلام عليكم 

 

حتى وان كان صاحبها مسلما هذا لا يمنع من شراء غير المسلم لها وبالتالي سوف لن يوقر اسم الله ورسوله  على البطاقة .

1 عضو أعجبه هذا

مشاركة هذا الموضوع


الرابط المرسل
المشاركة على مواقع أخرى

منشور

 

السلام عليكم 

 

حتى وان كان صاحبها مسلما هذا لا يمنع من شراء غير المسلم لها وبالتالي سوف لن يوقر اسم الله ورسوله  على البطاقة .

 

 

و هذه حجّة اخرى

نعم

فالحديث النبوي الشريف لا ينبغي أن يكون لعبة بين الأيدي هكذا

1 عضو أعجبه هذا

مشاركة هذا الموضوع


الرابط المرسل
المشاركة على مواقع أخرى

منشور

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 

سواء كان الخبر صحيح أم لا فالأكيد أن قيمة الماء لا يختلف فيها اثنان

أما أن يستدلّ غير المسلمين بكلام الحبيب المصطفى فهم أخبث من أن

يقومون بذلك، ناهيك عن تذييل العبارة باسمه صلى الله عليه و سلم فذلك

لعمري جنونا - حتى لا أقول غباء - منا أن نصدق ذلك.. .لذلك أشك في

أن الصورة أصلا مفبركة و أن المعلومة لا أساس لها من الصحة.

 

مجرد رأي

1 عضو أعجبه هذا

مشاركة هذا الموضوع


الرابط المرسل
المشاركة على مواقع أخرى

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

أفتح حسابا على منتدنا. العملية سهلة !


Register a new account

تسجيل الدخول

Already have an account? Sign in here.


Sign In Now